التربية الإسلامية 1bac


 ¤||¤الســــــ عليكم ورحمـــاللهــــةوبركاته ــــــلام ¤||¤

 

"اللهم اني عبدك ابن عبدك ناصيتي بيدك ماضي في حكمك عدل في قضاؤك

اسئلك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من

خلقك أو استئثرت به في علم الغيب عندك

أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي"

\/ اللهم ارزقنا ابتسامة لا تغادر الشفاة وقلوبا عامرة بذكرك..اللهم آمين \/

 

العفة و دورها في محاربة الفواحش و حفظ الصحة¤||¤ [المنهآجـے المغربے]

\/

/

 

أولا : مفهوم العفة وحقيقتها :

1.مفهوم العفة: حصول حالة في النفس تمتنع عن غلبة الشهوة عليها فتكف عن محارم الله تعالى في المأكل والمشرب والملبس وغيرها.

المتعفف : هو المتعاطي للعفة بضرب عن الممارسة الإرادية.

الاستعفاف : طلب العفة.

 

2.               حقيقة العفة: هي منهج أخلاقي إرادي يتغيا:

·     ضبط الدافع الجنسي.

·     سد كل التغيرات التي ينفذ منها الانحراف.

·     إعلاء الميول: التعالي والتسامي عن الاستجابة لرغبات النفس المنحطة الدنيئة في معاملة النفس والآخر.

·     التحويل: تحويل الطاقة التي يستند إليها الدافع الجنسي إلى نشاط آخر يصرف الفرد ويشغله عن الدافع الجنسي.

 

 

ثانيا : المنهج الإسلامي في تدبير الغريزة:

1.                            موقف الإسلام من الغريزة الجنسية:

يتلخص هذا الموقف فيما يلي:

·          اعتراف الإسلام بها من خلال إقرار القرآن الكريم لها: " زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين " سورة آل عمران / من الآية :14

·           اعتبارها دافعا فطريا يجب معالجته.

·           النشاط الجنسي عند الحيوان دافع فطري، يكون منظما بمواسم الإخصاب.

·           النشاط الجنسي عند الإنسان غير محدد بزمن معين، بل يرتبط بإرادة الإنسان ورغبته.

·           تحمل الإنسان مسؤولية تنظيم نشاطه الجنسي وفق قيم ومبادئ سامية.

 

2.ثوابت المنهج الرباني في تدبير الدافع الجنسي:

تميز هذه الثوابت بين القادر على الزواج وغير القادر على الزواج . فالبنسبة للقادر على إحصان نفسه:

* دعوته إلى سرعة إعفاف نفسه بالزواج.

* حث الآباء على تشجيع أبنائهم وبناتهم على الزواج متى رغبوا في ذلك لرفع الحرج عنهم.

* جلب الاستقرار النفسي والاجتماعي لهم.

في حالة عدم القدرة ،فإن في الضبط والاستعفاف والصوم ما يهذب النفوس ، ويكبح جموح النفس. قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" صحيح البخاري، كتاب النكاح، باب قول النبي ( صلى الله عليه وسلم) من استطاع منكم الباءة فليتزوج.

 

ثالثا : دور العفة في محاربة الفاحشة:

 

1.من وسائل تحقيق العفة:الدعوة الشرعية إلى العفة تربية نفسية: تقوي الإرادة في النفوس – ترسخ العزيمة في القلوب.

أ- البعد عن المثيرات الخارجية:

* التحصين الشرعي: بالتزام الآداب والأحكام الشرعية المنظمة ل : - النظر – اختلاط النساء بالرجال – استعمال  وسائل الاتصال الحديثة.

* تحصين المجتمع:تنمية البيئة والأجواء الإيمانية الصالحة لتكون مجالا لحركته ونشاطه وترفيهه

*التحصين بالتوعية: تنمية شعور المسلم بمسؤوليته في نشر العفة في المجتمع.

أ‌-        توقي المثيرات الداخلية:- دفع الخواطر المهيجة بذكر الله تعالى .

-          شغل الفكر فيما ينفع من علم وعمل – تجنب الفراغ – الإكثار من الصوم الذي يحد من فورة الغريزة الجنسية.

 

 

 

2.من ثمرات العفة:

 أ- حفظ الأعراض: العفة : حراسة شرعية للأعراض – دفع لأسباب الريبة والفتنة – حصانة ضد الزنى والإباحية- صيانة للمرأة من المهانة والاستغلال.

ب – تأمين سلامة المجتمع: العفة – وقاية من الشرور والآفات وفشو الأمراض الفتاكة- وسيلة لمنع نفوذ عوامل الانهيار الحضاري إلى السلوك الاجتماعي مثل : المجون والفسق والفساد.

 

ج-حراسة الفضيلة في المجتمع: العفة سياج رادع

- يصد النفس ويزجرها عن الانحراف والانزلاق إلى مهاوي الرذيلة.

- يمنع المسلم من هتك أعراض الناس.

 

رابعا : كيف أنمى خلق العفة لدى؟

1.      شغل النفس بالطاعات والعمل المفيد، لأن الفراغ والتبطل منشأ كل شر.

2.      الرفقة الصالحة مدعاة للخير وعون للمرء على نفسه.

3.      تقوية الإرادة ، لأن فلاح الإنسان في دنياه وآخرته رهين بمدى مخالفته أهوائه وغرائزه.

4.      غض البصر عن المحرمات

5.      تهذيب الخواطر ومنعها من الانشغال بالأفكار والخواطر ،

6.      الاستعانة بالصبر والصلاة والتضرع إلى الله بالدعاء.

7.      التطوع بالصيام لأنه : مدرسة الصبر – محراب العبادة – منظم للإفرازات والهرمونات الجنسية.

مـن القلـب...لكـم اعطـر التحيـة..وخالـص المـودة..

فـأبدو وشاركونـا ولـ نرقـي واهـلا بكـم معنـا ..

 

نظام العقود العوضية [الخصاص و المقاصد

 ¤||¤الســــــ عليكم ورحمـــاللهــــةوبركاته ــــــلام ¤||¤

 

"اللهم اني عبدك ابن عبدك ناصيتي بيدك ماضي في حكمك عدل في قضاؤك

اسئلك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من

خلقك أو استئثرت به في علم الغيب عندك

أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي"

\/ اللهم ارزقنا ابتسامة لا تغادر الشفاة وقلوبا عامرة بذكرك..اللهم آمين \/

 

\

\/

/

 

1.      مفهوم عقود المعاوضة:

* مفهوم العقد : ( هو اتفاق بين شخصين راشدين، ينشأ عنه التزام إرادي حر بين الطرفين بإمضاء تصرف ينسجم مع الشرع والقانون ). والأصل في العقود وجوب الوفاء بها حسب ما تراضى عليه الطرفين.

* مفهوم عقد المعاوضة : ( هو العقد الذي ينشأ عنه التزام إرادي حر بين المتعاقدين بأداء التزامهما المتقابلة أخذا وعطاء لتملك عين أو الاستفادة من منفعة أو خدمة، أو اكتساب حق مالي مقابل ثمن).

2.      أنواع العقود العوضية:

العقود العوضية

تعريفها

أركانها وشروطها

خصائصها

مقاصدها

عقد مبادلة

الشيء بثمنه

 ( البيع)

مقابلة مال قابل للتصرف فه مع الإيجاب والقبول على الوجه المأذون به شرعا

بمال مثله

أركانه: العاقدان: البائع والمشتري ، المحل : المبيع والثمن الصيغة : الإيجاب والقبول.

شروطه: شروط المتبايعين التمييز، الرشد، التملك الصحيح ، حرية الإرادة.

شروط المعقود عليه: أن يكون : طاهرا، منتفعا به ، مقدورا على تسليمه وتسلمه، معلوما عند المتبايعين، غير منهي عن بيعه.

شروط الصيغة: وجوب الرضى في الإيجاب والقبول

أ‌-  ملزم: للبائع بتسليم المبيع حسب المواصفات المتفق عليها، وملزم للمشتري بأداء الثمن كشرط لإتمام العقد.

ب‌-              ناقل للملكية: ينتج عنه أثر قانوني يفقد به البائع ملكيته للمبيع، ويكتسب به المشتري ملكيته بدله.

ج-رضائي : حرية إرادة المتعاقدين معا يلازمه لصحة العقد.

د- عوضي : التزام طرفي العقد اتجاه الآخر بأداء الثمن مقابل المبيع.

مقاصد تربوية: تحريك مشاعر الوفاء في المتعاقدين.

-اكتساب خلق العفة لأن العقد له قوة أخلاقية ، وثابت لحق الغير.

مقاصد تنظيمية: تأسيس أنشطة اقتصادية متعددة بسبب الثقة السائدة في المجتمعات المسلمة لوضوح العلاقات بين المتعاقدين بفضل الأحكام التفصيلية المميزة لهذه العقود.

 

عقد مبادلة منفعة الشيء بثمن ( الكراء)

عقد يمنح المكري بمقتضاه للمكتري منفعة منقول أو عقار خلال مدة معينة مقابل أجرة محددة.

أركانه:العاقدان،منفعة العين المكتراة ، سومة الكراء.

شروطه : شروط العاقدين: التمييز، الرشد ، الحرية.

شروط منفعة العين المكتراة :

أن تكون :

معلومة ، مباحة ، مقدور على تسليمها.

شروط سومة الكراء: أن تكون مالا معلوم القدر والصفة.

أ-ملزم: للمكري بتمكين المكتري من العين المكتراة لينتفع بها، مقابل إلزام المكتري بأداء الأجرة، والوفاء بالشروط المتفق عليها.

ب-نفعي لا تصرفي: لا ينقل ملكية الشيء المكتري، بل منفعته فقط ، فلا يحق للمكتري التصرف في أصله ببيع أو تبرع.

ج-مقيد بزمن : واجب الكراء مرتبط بثمن يؤديه المكتري للمكتري مشاهرة أو وجوبية .

د-مقيد بمنفعة العين المكتراة

لا يتعدان المكتري حدود الانتفاع بما اكتراه إلى منفعة غير التي تعاقد عليها على المكري.

فلا يحول دار للسكنى إلى محل تجاري ، مثلا

مقاصد حقوقية:

-حفظ حقوق المتعاملين بفضل قيمة العقود الإثباتية ، وتمتعها بالقوة الإبرائية

مقاصد اقتصادية-ازدهار معاملات الناس المالية – تنشيط الحركة الاقتصادية – ظهور أشكال جديدة من المعاملات.

مقاصد تنموية: الدفع بمسيرة تنمية البلد من خلال التفقه في فقه الأموال وخاصة العقود العوضية المنظمة

لكل مرافق الحياة المالية للإنسان.

 

 

العقود العوضية

تعريفها

أركانها وشروطها

خصائصها

عقد مبادلة المال بعمل

( الإجارة )

هو الذي يكون فيه المعقود عليه عملا معلوما مقابل أجر

أركانها:العاقدان: المستأجر والأجير، الأجرة، العمل.

شروطها: العاقدان: التمييز، الرشد، التملك الصحيح، حرية الإرادة.

الأجرة: أن تكون : معلومة القدر أو العدد ، معلومة الأجل، بالعمل أو الزمن.

العمل أن يكون مباحا

ملزم: للمستأجر بأداء الأجرة المتفق عليها وملزم للأجير بأداء الخدمة المتعاقد عليها وفق المواصفات المطلوبة عند التعاقد.

التبعية: إرادة الأجير مقيدة بإرادة المستأجر فهو عقد يلزم الأجير القيام بخدمة بعينها، ولا يجوز له أن يتصرف تصرفا يخالف المتعاقد عليه.

رضائي: حرية إرادة المستأجر والأجير معا لازمة لصحة العقد.

عوضي: ينتج عنه من التزام أحد طرفي القد اتجاه الآخر بأداء ثمن مقابل الخدمة.

عقد مخالطة مال بعمل مقابل اقتسام ربح ( شركة القراض)

هو عقد يقوم على دفع المالك جزءا من ماله لطرف ثان يتاجر به مقابل نسبة من الربح يتفقان عليها بموجب العقد.

أركانها: العاقدان: الشريكان، المعقود عليه، المال والعمل ، الصيغة : الإيجاب والقبول.

شروطها: ألا يشترط أحد العاقدين شيئا من الربح ينفرد به عن شريكه.

-أن يكون رأس المال نقدا يجري التعامل به وقت انعقاد الشركة.

-أن يكون رأس المال المذكور محدد المقدار

ألا يحدد للعمل في مال القراض أجل معلوم

-ألا يشترط على العامل المقارض ضمان رأس المال

استثماري: لا يجيز للطرف الثاني استهلاك المال في وجه غير الاتجار به.

غير مقيد بزمن: عقد لا يجوز تقييده بزمن ما دامت غايته استثمار المال وتشغيل الآخر في العقد.

عوضي: عقد ، يقدم فيه مالك المال للمضارب نصيبا من الربح ، وينمي به المضارب أموال المالك.

 

 

3.كيف نستفيد من العقود العوضية للاندماج في المحيط الاقتصادي :

   حفظ المال رهين بتعلم أحكام العقود العوضية للاستعانة على طلب الرزق الحلال، وتجنب أكل أموال الناس بالباطل ، لذا وجب على المسلم :

-          تعلم أحكام كل العقود العوضية التي تحتاجها قبل أن يتصدى لكسب الرزق.

-          الاستعانة بأهل الخبرة للتعرف على الجانب التطبيقي لهذه العقود، فيتجنب الإضرار بغيره، ويجنب نفسه ضرر الغير به.

-          التعمق في دراسة فقه الأموال عموما ، وفقه العقود خصوصا ، والتخصص في دراسة علوم التجارة وتسيير المقاولات ، لاكتساب خبرة التاجر وفقه العالم.

-          توظيف أحكامها في إنشاء عقود يخدم مقصد الشارع في تنمية المال وحفظ الحقوق.

 

مـن القلـب...لكـم اعطـر التحيـة..وخالـص المـودة..

فـأبدو وشاركونـا ولـ نرقـي واهـلا بكـم معنـا ..

Votre Texte ici
elfarabi.01.ma © 2017.Free Web Site